الموقع الرسمي لمدرسة العمراوي الأبتدائية بالاسكندرية
أهلا مرحبا بكم فى الموقع والمنتدى الريمب لمدرسة العمراوي الأبتدائية بالاسكندرية نتمنى لكم عظيم الاستفادة

الموقع الرسمي لمدرسة العمراوي الأبتدائية بالاسكندرية

الموقع الرسمي لمدرسة العمراوي الأبتدائية بالاسكندرية
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
   

شاطر | 
 

 هل تعلم ماهى عثرات اللسان وافاته العشره؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين ايمن

avatar

عدد المساهمات : 51
تاريخ التسجيل : 05/03/2010
الموقع : nesren1@live.com

مُساهمةموضوع: هل تعلم ماهى عثرات اللسان وافاته العشره؟   2010-05-12, 21:47

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اللسان هو المصدر الرئيسي من بين الجوارح الاخرى للذنوب

    فان معرفة اخطاره قد تشعر الانسان بضرورة التحكم فيما يقول و هناك

    اوجه عديدة لاخطار اللسان هي

    1-الخوض في الباطل ( كوصف دنوب الاخرين التي تدخل وسوسة الشيطان).

    2-الخوض في اعراض الناس.

    3-الجدل( الميراء).

    4-فحش اللسان حتى لو كان بسيطا للتضحيك.

    5-السخرية و الاستهزاء.

    6-افشاء الاسرار.

    7-الوعد الكاذب.

    8-النميمة( اخبار شخص بان شخصا اخر فد تكلم عنه بسوء..و هدا لفعل الخصام بينهما).

    9-الغيبة( الحديث عن شخص بما لا يحب).

    10-الكذب.

    فمن ملك نفسه ملك الخير كله و ان العبد لا يتكلم كلمة يهوي بها في نار جهنم سبعين خريفا .



    (إن لسان المؤمن وراء قلبه فإذا أراد أن يتكلم بشيء دبره في قلبه ثم أفضاه لسانه )

    (وأن لسان المنافق أمام قلبه فإذا هم أن يتكلم بشيء أفضاه بلسانه وقلبه )




    إحفظ لسانك أيها الانسان ..... لا يلدغنك إنه ثهبان

    كم في المقابر قتيل لسانه ..... كانت تهاب منه لقاء الشجعان



    للحديث مع الغير في الإسلام أصول وآداب، ينبغي للمسلم مراعاتها حتى يكون

    المرء ملتزماً حدود الله، عاملاً في مرضاته، متجنباً سخطه

    فما أكثر عثرات

    اللسان حين يتكلم، وما أكثر مزالقه حين يتحدث.

    وقد قال الله تعالى: (وقل لعبادي يقولوا التي هي أحسن إن الشيطان ينزغ

    بينهم إن الشيطان كان للإنسان عدواً مبيناً). الإسراء ، الآية :53
    .
    فكم من حوار بين زوج وزوجته لم يراع فيه أصول الحوار وآدابه كانت نهايته

    الطلاق؟!


    وكم من حوار نزغ الشيطان فيه بين المرء وصاحبه فكانت عاقبته الفراق؟

    فمن آداب الحوار:

    1- أن يكون الكلام هادفاً إلى الخير:

    قال تعالى: (لا خير في كثير من نجواهم إلا من أمر بصدقة أو معروف أو إصلاح

    بين الناس ومن يفعل ذلك ابتغاء مرضات الله فسوف نؤتيه أجراً عظيماً). النساء،

    الآية : 114

    وفي حديث أبي هريرة رضي الله عنه عن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام

    أنه قال: "من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيراً أو ليصمت".


    لقد عددنا في البنود أفات اللسان وكان ثالثها - الجدال ( الميراء )

    والميراء : صغير الجدل او قليله

    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " انا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك الميراء وان كان محقاً وببيت في وسط الجنة لمن ترك الكذب وان كان مازحاً وببيت في اعلى الجنة لمن حسن خلقه"

    فأيها المحب ... اللسان ... هو نعمة من نعم الله العظيمة ولطائف صنعه الغريبة .. صغير جرمه عظيم طاعته وجرمه ..
    إذ باللسان يستبان الكفر والإيمان ...
    اللسان رحب الميدان .. واسع المجال .. هو ترجمان القلوب والأفكار .. آلة البيان وطريق الخطاب ..
    له في الخير مجال كبير وله في الشر باع طويل ..
    فمن استعمله للحكمة والقول النافع .. وقضاء الحوائج .. وقيده بلجام الشرع ..
    فقد اقر بالنعمة ووضع الشيء في موضعه .. وهو بالنجاة جدير..


    ومن أطلق لسانه وأهمله .. سلك به الشيطان كل طريق .. ولا يكب الناس في النار على مناخرهم إلا حصائد ألسنتهم ... بل أن جوارح الإنسان كلها مرتبطة باللسان في الاستقامة والاعوجاج ..

    روى الأمام الترمذي وحسنه الألباني عن أبى سعيد الخدري رضي الله عنه إن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " إذا اصبح ابن أدم فان الأعضاء كلها تكفر اللسان ـ أي تخضع له ـ فتقول : اتق الله فينا فإنما نحن بك فان استقمت استقمنا وان اعوججت اعوججنا "

    تأمّل يرعاك الله في هذا الحديث العظيم ... في "الصحيحين " من حديث أبى هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : " إن العبد ليتكلم بالكلمة من رضوان الله لا يلقي لها بالا يرفعه الله بها درجات وان العبد ليتكلم بالكلمة من سخط الله لا يلقي لها بالا يهوي بها في نار جهنم "

    ومن هنا جاء التأكيد العظيم على حفظ اللسان .." ما يلفظ من قول إلاّ لديه رقيب عتيد"


    أيها المحب .. الكلام أسيرك .. فإذا خرج من فيك صرت أنت اسيره
    وإذا أردت أن تستدل على مافي القلب فاستدل عليه بحركة اللسان فانه يطلعك على مافي القلب شاء صاحبه أم آبى



    قال يحي بن معاذ : " القلوب كالقدور تغلي بما فيها وألسنتها مغارفها فانظر إلى الرجل حين يتكلم فان لسانه يغترف لك مما في قلبه حلو وحامض وعذب وأجاج وغير ذلك ويبين لك طعم قلبه اغتراف لسانه




    واشد آفات اللسان فأليك إياها مختصرة



    الآفة الأولى : الشرك بالله تعالى : يدخل فيها الشرك وهو أعظم الذنوب عند الله





    الآفة الثانية : القول على الله بغير علم : إن القول على الله تعالى بغير علم هومن اعظم الذنوب .. بل هو أعظم من الشرك كما قرر ذلك ابن القيم رحمه الله .. وما ذاك إلاّ لأنه هو السبب حتى في الشرك فان السبب فيه هو القول على الله بغير علم ..


    الآفة الثالثة الغيبة : إنها ذكر العيب بظهر الغيب ذكرك أخاك بما يكره سواء أكان فيه ما تقول أم لم يكن




    الآفة الرابعة الكذب : الكذب هو أن يخبر الإنسان عن شيء بخلاف الحقيقة , ويكون إما بتزييف الحقائق جزئيا أو كليا أو خلق روايات وأحداث جديدة





    الآفة السادسة شهادة الزور : قال سبحانه مثنياً على صنف من عباده " والذين لا يشهدون الزور وإذا مروا باللغو مروا كراما "
    وقال سبحانه وتعالى " ولا تكتموا الشهادة ومن يكتمها فانه ءاثم قلبه والله بما تعلمون عليم "






    الآفة السابعة القذف : قال الله تعالى :" والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمنين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون






    الآفة الثامنة الحلف بغير الله تعالى : كالحلف بالأمانة والذمة والوالد والولد والشرف والقبيلة وبحياتك وحياة النبي وعند أحمد " من حلف بالأمانة فليس منا " وفي الصحيح " من كان حالفا فليحلف بالله أو ليصمت "






    الآفة التاسعة السب والشتم والسخرية بالمؤمنين : قال الله تعالى :" يأيها الذين ءامنوا لا يسخر قوم من قوم عسى أن يكونوا خيرا منهم ولا نساء من نساء عسى أن يكن خيرا منهن ولا تلمزوا أنفسكم ولا تنابزوا بالألقاب بئس الاسم الفسوق بعد الإيمان ومن لم يتب فأولئك هم الظالمون " فإياك ثم إياك أن تشتم مسلما أو تغمزه أو تلمزه ..









    الآفة العاشرة اللعن : عن أبي الدر داء رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :" لا يكون اللعانون شفعاء ولا شهداء يوم القيامة




    ولفظ الترمذي :" ما جلس قوم مجلسا لم يذكروا الله فيه ولم يصلوا على نبيهم صلى الله عليه وسلم إلا كان عليهم تره".
    ولهذه المجالس كفارة ارشد أليها النبي صلى الله عليه وسلم في قوله : من جلس مجلسا فكثر فيه لغطه فقال قبل أن يقوم من مجلسه :" سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ألا اله إلا أنت استغفرك وأتوب إليك إلا غفر له ماكان في مجلسه ذلك " [رواه أبو داود والد ارمي وقال الحافظ في الفتح : سنده قوي ]
    وصلى الله على نبينا محمد وعلى اله وصحبه أجمعين ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
هل تعلم ماهى عثرات اللسان وافاته العشره؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الموقع الرسمي لمدرسة العمراوي الأبتدائية بالاسكندرية :: القسم العام :: الأخبار العامة لوزراة التربية والتعليم-
انتقل الى: